إذا كنت لا تجد بحثك في موقعنا يمكنك طلبه منا الأن. لدينا فريق كامل في مختلف المجالات ويمكننا إنجاز بحثك باللغتين العربية والإنجليزية كامل مع المراجع. كما يمكننا توفير خدمات الترجمة بأسعار منافسة.
تواصل معنا الآن عبر الواتس 201118865884

بحث كامل عن فلسفة التدريس ودور المعلم


                                 فلسفة التدريس



فلسفتى التدريسية:



أنا كمعلمة لأجيال المستقبل اقوم بوضع كل ما اكتسبته من خبرتى السابقة فى عالم التدريس ومن خلال استمتاعى بالكتب المكتبية وقراءتى لها ومناقشاتى ومواضيعى التى مرت معى فى الاونة السابقة لاخراج المعلم الكفء الذى بداخلى  , والطالب بالنسبة لى فى مجالى التدريسى كقطعة صلصال يشكلها من يضعها فى يده ,فانا من اضع طالبى بيدى واشكل باى طريقة اجعله محب للتعليم وللدراسة واتابع بأى طريقة يستمع لى او باى طريقة اشجعه , فلكل طالب طابعه الخاص فى استيعاب فكرة التعليم ودورى ان اوجهه الى المناسب له وبأى الطرق اصل اليه المعلومة بطريقة سهلة يتقبلها بمرونة, ولكل من طلابى معاملة خاصة لانى كمعلمة مهمتى تأسيسه واعطيه رغبة فى حب التعليم ليس لكرهه فالعلم نور,ادارتى للمكان الدراسى وتنظيمه وتهيئته لتشجيعهم و مهمة جدا لان الاحترام والثقة فى المعلم من اهم مميزات الكفاءة وايصال المعلومة, من الطبيعى ايضا ان اقوم بتجديد طرقى التى اعتمدها مع الطلاب وتغيير اسلوبى التعليمى فتقديم الجديد ينمى ويقوى العلاقات بينى كمعلمة وبين تلامذتى ومراعاتى للفروق التى اراها بين كل تلميذ والاخر تساعدنى دائما فى النجاح وايصال ما اريد الى عقل طالبى ليتميز كل منهما على الاخر فى مجال مختلف بما انى ذو خبرة فى مجالى فقادرة على معرفة مواهبهم وتنميتها  .



اهميتها:

اعتقد ان فلسفتى التدريسية تساعدنى كثيرا على اتخاذ قراراتى فى تخطيطى للدروس فانا اعتمد فى فلسفتى وضع جدول يومى بما اقوم بتدريسه للطلبة وما اشرحه والنقط التى يحتاجوها للتوضيح وما هو مهم لشرحه باستفاضه اكثر ويحتاج للاعادة مرارا , وبأى طريقة اعاملهم بها لانال احترامى وثقتهم بى فمن يحتاج الشدة اعاقبه ومن يحتاج الى التفاهم والشرح المبسط اقوم بشرحه مرة اخرى .

اهدافى الخاصة وقيمى التعليمية واول القيم ان اكون معلمة صالحة تعلم الطالب لمصلحته وليس لاخذ مرتب شهرى فقط وايضا ايصال المعلومة بطريقة بسيطة وسهلة للطالب وشرح بضمير يساعد فى استعيابه للموضوع  وان اكون فى تعاملى محترمة لمواقفهم ومعرفة تفكيرهم ليس بالشدة بل بالتفاهم , وقد اثرت فى اهدافى النظريات التى استخدمتها فى فلسفتى التدريبية كنظرية برونر التى تحث على الاهتمام بالمكان الدراسى وتأهيله بشكل لائق للطالب مما يشجعه على تعلم مايقدمه معلمه واستقبال المعلومات بشكل مريح والتركيز على درجة استيعاب الطالب , ونظرية سكنر التى يكون كل اعتمادها على فهم السلوك المباشر للطالب وتطبيقه ف لو كان سلوك الطالب مفهوم سيكون سهلا معرفة كيفية التعامل معه واتباع طرق العقاب والثواب والمكافأة لتعزيز نفسيته فبالنسبة لى هذه النظرية تدعم العملية التعليمية بشكل كبير.
 ومن اهم اهدافى:
·        أن يتعلم طالبى الكتابة والقراءة بشكل صحيح وبطريقة سهلة غير معقدة.
·        وتزويدى بخبرات جديدة لتزيد كفائتى التعليمية .
·        تجربة اساليب جديدة فى فلسفتى ومتابعة ما تاثيرها على التلاميذ لاستخدام احسنها فى منهجى.
·        تنمية مواهب الطلبة ومعرفة الى اى مجال يبدع الطالب للاستفادة من ابداعه وتوجيهه بالشكل الصحيح.


فاعتقد انه كلما اكتسبت معرفة وخبرة جديدة تساعدنى فى النضج التعليمى كثيرا لتدريس الطلاب بشكل افضل عن بدايتى ومعرفتى لدراسات اخرى كانت تغيب عن فكرى ستجعلنى مهتمة بكل ماهو جديد لتطبيق الاحسن فيما اختار من دراساتى وما يناسب طلابى .

استطيع تطوير فلسفتى التدريسية عن طريق استخدام اساليب جديدة ومهمة للطالب فى معالجة اموره التعليمية وايصاله الى مراحل التفوق من خلال التشجيع والمكافأت واعطاء الهدايا عند الردود على الاسئلة بشكل صحيح واقامة رحلة للمتفوق للترفيه قد تجعله مداوم على درجة تفوقه .

·  اعتقد ان الغرض من التعليم يكون للاستفادة وتحقيق ماتم دراسته فى المستقبل وللحصول على اعلى درجات واعلى المراتب الوظيفية فالتعليم هو اساس بناء الدول كما نعلم وهو نور لحياة كل انسان ومعرفة كل مايدور حوله  فالجهل ظلام داكن يقطع الانسان عن العالم بنوره.

·  دور الطالب فى التعليم وهو دور كبير فالطالب هو المستجاب للمعلومة والذى يكون محبا للتعليم و قابلا للمواد الدراسية وفهمها يسهل العملية على معلمه وعلى نفسه بفشله او بتفوقه يصل الى اعلى الدرجات والطالب المبدع يقدم لمؤسسته الكثير من الابداعات والاكتشافات مما يؤدى للفخر به.

·  دور المعلم فى التعليم العصب الرئيسى فى المؤسسة التعليمية ,فهى كلها تعتمد على دور المعلم ان كان كفء ام غير قادر على تقديم اقصى ما لديه بخبرته يفيد  الطلاب ويجعلهم قادرين على احترامه ,بتشجيعه لهم يقدمون له الثقة والتقدير فهو يعلم سلوك طلابه وابداعاتهم ويقوم باستغلال ابداعاتهم فيما يفيد ويوجههم الى الطريق الصحيح.

·  دور المعلم فى المجتمع من علمنى حرفا صرت له عبدا مقولة تدل وتثبت مدى قيمته فى مجتمعنا واهمية احترامه وتقديره ,لاتقوم المؤسسة التعليمية الا على المعلم الذى يقدم مجهود لا يحصى فى تعليم حرف لكل طالب لديه ,مع تعبه الشديد لمعرفته سلوك كل طالب وتوفيقه مع مايلائمه , كل التقدير للمدرس فى المجتمع الذى يقوم ويبنى بيديه.

·  الاستراتيجيات المستخدمة مع الطلاب:

1.     استراتيجية التفاعل وهى تكون استراتيجية بين المعلم والطالب معتمدة على اسلوب التفاعل والمشاركة .
2.      ,استراتيجية التعليم التعاونى الذى يعتمد على مجموعة صغيرة تضم الطلاب وبها تفاعل وكل شخص مسؤل عن تعلمه مما يؤدى الى التعاون وارتفاع معدل التحصيل .
3.     اما استراتيجية التعليم الالكترونى تحويل العملية التعليمية من التلقين الى الابداع ,حيث تعتمد على الحاسب الالكترونى فى نقل المعلومات والمعارف من خلال الويب تقديم دروس او فيديوهات تعليمية .
4.     استراتيجية العصف الذهنى: ابداء الرأى وعرض الافكار من الطلاب الى المدرس مما يعطيهم مزيد من الحرية والامان والتفاعل ويقوم المعلم بتجميع المقترحات ومناقشتها واختيار الانسب .
5.     استراتيجية التعلم الذاتى: الاعتماد على الذات فى تحصيل المعارف والمعلومات المختلفة لتمنية قدراته التعليمية ومتابعة تعليمه بنفسه.
6.     استراتيجية التعلم التجريبى: اعطاء الطالب فرصة فى اداء تجارب معملية وتطبيق ما درسه لترسيخ ما تعلمه .
7.     استراتيجية التعلم الغير مباشر: من خلال حل مجموعة من تمارين ولتطبيقات التى تم دراستها ويقوم المعلم بمساعدتهم فى حلها بالتعاون معهم وحل مشكلاتهم مما يعطيهم الثقة .


·  اعتقد ان جميع الطلاب يمكن أن يتعلموا أن تابعنا الطالب وسلوكه وراعينا اهتماماته وابداعاته , فهناك بعض منهم يريدون اللعب فقط دون التعليم فان تحدثت معه وشرحت له ان قدم لى درجات عالية سأكافئه بيوم للترفيه سيوافق ويعطينى افضل نتيجة عنده , وايضا هناك من يصعب ادراكه للمعلومه بسهولة من الممكن التعامل معه بالشرح المتكرر والتعامل الهادئ وبالرغم من ان كل طالب منهم له سلوك مختلف الا انهم جميعا يمكن ان يتعلموا ان تعاملنا بنفس اساليبهم .


·  للاسرة والمجتمع  دور كبير فى  التعلم فالتربية السليمة للابناء تساعدهم على احترام المعلم ومؤسسة التعليم ,فهى الاساس فى تنمية قدرات الطفل وتأهيله منذ الصغر فهى اول ما يواجهه منذ ولادته ,ووضعها المادى ايضا يؤثر علي طفلها مما يساعده على وجود اشياء تنمى قدراته  ومتوفرة لديه فى اى وقت ,والمجتمع المحيط به يساعده على التطوير والتجديد واكتشاف كل ما هو جديد ويزيده من المعرفة والتعلم.

·  اخلاقيات المهنة مهمة للتدريس للطالب فان وجدت حافظت على استمرار الثقة فى المعلم ويرفع من قدر مهنة التدريس شمولا, فعلى المعلم ان يكون كثير المعرفة وملم بالمعلومات الجديدة ومكتسب لخبرات كثيرة شاملة , متبع لقواعد التدريس المهنية وباحث لحل المشاكل التى تواجهة ,مطور لنفسه ولمعرفته ومنهجه التدريسى  باستمرار ,كفء وامين ويفيد طلابه .



الاستنتاج:

 فلسفتى التدريسية  تعبر عن خطتى المدروسة بشكل منظم  مما يجعلنى متمكنة من اداء عملى بشكل سهل وميسر من خلالها انشر نور العلم على جيل المستقبل , وبكل خبراتى السابقة ودراستى لنظريات العلماء واتباعهم فى مجال الفلسفة التدريسية الخاصة بى  والتى تحدد اهدافى واستراتيجياتى مع طلبتى ومراعاتى لفروق الفردية معهم فانا:

1.     كمعلمة استنتجت من خلال خبرتى ان من المهم اتباع فلسفة تدريسية خاصة لسهولة النظام الدراسى وتنظيم صفوفه .
2.     لا يستطيع المعلم ان يقود صف دراسى الا من خلال خبرة مكتسبة جيدة ليصعد بطلابه الى المقدمة .
3.     الثقة والتقدير اساس العلاقة بين الطالب والمعلم .




المراجع:
نظريات التعلم

التعامل مع سلوكيات فى بعض القاعات الدراسية

استراجيات التعليم والتعلم

تصنيف الاهداف التعليمية السلوكية

الاهداف التعليمية والسلوكية  اوبجيكتز

إرسال تعليق

0 تعليقات